الرئيسية / كلمة العدد

كلمة العدد

في حِمى الإمام!

مودي حكيم

نَمَا فيَّ الفضولُ الى معرفة ما أحدث الصاروخ عند إنفجاره في “غيط” شاتيلا و فرزته بعينيّ خلف النافذة المطلة عليه، فإذا فجوة عميقة في وسطه, و”الزنبق” الأبيض أصبح أسود اللون, يلوي قامته الى الأرض, والزهر الليلكي الذي كان يتغامز مع الضوء, ويعشق ندى الفجر, غطّاه ملح البارود. وأملتُ نظري الى …

أكمل القراءة »

في بيتنا …صاروخ!

مودي حكيم

هَلَّ مِرْسالُ الشتاء باكراً. الغيوم السود خانت الشمس, سكب المطر في داخلي خَدَراً ناعماً, طَرَدَ الأفكار المتلاطمة في ذهني, وأنا أعبر الطريق الى مبنى مجلة “الديار”. يوم آخر يطلع على بيروت المشتعلة, الممزقة, النازفة دماً ودموعاً, التي تنام على أزيز الرصاص, وتستفيق على طلقات القذائف, من كل نوع وجنس ومصدر, …

أكمل القراءة »

الغربة الأولى (28)
الأصابع السورية في المأساة اللبنانية!

الغربة الأولى (28)
الأصابع السورية في المأساة اللبنانية!
مغلقة

مودي حكيم

رَجَفَ النور في القنديل, وهو يمد يده على حيطان الغرفة العمياء من كل بصر, والوحيدة الآمنة في البيت. فهي مستورة وراء أربعة حيطان, هما لغرفتي الإستقبال والطعام, فكنا نلجأ إليها, ونتكوّم أرضا بين حائطين, نتّقي من الرصاص, وشظايا القذائف, متى إشتد القصف العشوائي. والقنديل الذي إستبدلنا به الشمع إسوة بالجيران, …

أكمل القراءة »

الغربة الأولي (27)
الديار «آخر المطاف»!   (2)

الغربة الأولي (27)
الديار «آخر المطاف»!   (2)
مغلقة

مودي حكيم

ويترك ياسر هواري “الأسبوع العربي”, ويحصل مع جورج سكاف ومنى غصن على إمتياز جريدة “الديار” التي كان يملكها حنا غصن, فحولها الى مجلة أسبوعية, بتركيبة فريدة, إعتمدت على “الشركاء المساهمين”, وهؤلاء منهم الطبيب, والمحامي, والتاجر, و رجل المال والأعمال, والسياسي, والمفكر, والأديب.   كانت “الديار” مجبرة محنتي, فقد تقطّعت بي السبل, فبعد حريق الأسواق …

أكمل القراءة »

«الديار» آخر المطاف!

مودي حكيم

لم أكن أعرف ياسر هواري, وما كنت قرأت له. فهو مقِلٌّ في الكتابة , وهذا ما يؤخذ عليه, ولكني كنت أعرف عنه فالرجل, من الرعيل النادر , الذي شَعَّ إسمه في سماء الصحافة اللبنانية, وسَرى ذكره في البلدان العربية. ما توقعت, أن يأتي اليوم, الذي اتعرف فيه إليه, وأعرفه, وأعمل معه, ويصبح من الذين اصطفيهم من …

أكمل القراءة »

ماذا فعلت «الأم الحنون» للبنان المجروح (2/2)
«خناقة» فرنسية أمريكية على لبنان!

ماذا فعلت «الأم الحنون» للبنان المجروح (2/2)
«خناقة» فرنسية أمريكية على لبنان!
مغلقة

مودي حكيم

لا أعرف لما تعذر عَلَيَّ  النوم، مع أنني كنت متعب من هموم النهار و مشاكله. أشباح مرعبة كانت تحوم فوق رأسي, تخطف النوم مني. حاولت أن أطردها من مُخيلتي مراراً, فكانت تعودُ تتمسك بي. تصورت نفسي بين قبضة ملثمين, تناوبوا عليَّ  ضرباً بأعقابِ بنادقهم, ثم رموني في غرفة معتمة مع غيري من …

أكمل القراءة »

الغربة الأولي (24)
ماذا فعلت "الأم الحنون" للبنان المجروح؟

الغربة الأولي (24)
ماذا فعلت "الأم الحنون" للبنان المجروح؟
مغلقة

مودي حكيم

كلما حاولت غرس سن القلم على الورق, و أكتبُ عما عشته خلال حرب السنتين في لبنان (1975-1976), يردُني عنه, تتلبُّك أفكاري, تضيع و تتشتت. خطرات تومض مثل البرق, و تعود تلتطم بالغوامض من الوقائع التي عشتُ مرارتها, و كتب غيري قبلي عنها, و ظلّت لا تنجلي عن الحقيقة. فما أعجز …

أكمل القراءة »

خطة الثعلب العجوز ضد العرب

مودي حكيم

ثمانية و تسعون سنة, صار عمر “العزيز هنري”, و الثعلب العجوز المكّار, الذي ما زال يشغل العالم بأفكاره و نظرياته السياسية, في كتابه ” النظام العالمي” الذي كان صدر قبل سنوات خمس, يحمل خلاصة النظريات  Realpolitikالسياسية,  المنطلقة من “الواقعية السياسية” فطرح فكرة قيام نظام عالمي جديد تأتلف حوله دول العالم , بعيدًا عن “نظام الأقطاب”, و خصّ …

أكمل القراءة »

«العزيز هنري» وحرب السنتين في لبنان !

مودي حكيم

سَجا الليل على بيروت المكسورة, المعلقة على زمن الموت. دوي الانفجارات ترتجل المراثي، و أزيز الرصاص, عناوين الكراهية, و الحقد, و الغضب تختفي في الظلام الدامس. في البيت, تبتلعنا العتمة, قنديل الجاز الذي إشتريته من دكان الحي يسهر معنا, تعبت فتيلته, و هي ترمي ضوءاً متكاسلاً على الغرفة التي تَجّمعنا فيها, …

أكمل القراءة »

الحرب اللبنانية بعيون بريطانية!

مودي حكيم

عند أي حال سيستقر لبنان, هل هو الى قيامة, أو زوال؟ ألحَّ عليَّ السؤال, و الليل ليلتها كان مرهوب الجانب, أزيز الرصاص ينشر الرعب, و دوي القنابل يوزع رسائل الموت قبل إنفجارها, و القصف عشوائي, يُخضِّب الشوارع بالدم. و ليلتها, بدت لي جراح لبنان لا تُؤْسى, و الزلزال العاتي خلخل مداميكه, هزَهُ أرضاً, و شعباً, …

أكمل القراءة »