الرئيسية / أخبار متنوعة / انجلترا تواجه موجة حر جديدة !

انجلترا تواجه موجة حر جديدة !

أصدرت وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة (UKHSA) تحذيراً صحياً من ارتفاع درجات الحرارة في جميع أنحاء إنجلترا إذ تستعد البلاد لتشهد موجة حر أخرى هذا العام.

وقال مكتب الأرصاد الجوية، إنه من المتوقع أن تبدأ موجة الحر هذا الأسبوع، ومن المحتمل أن ترتفع درجات الحرارة لتتخطى الثلاثين درجة.

ويسري تحذير وكالة الأمن الصحي من منتصف الثلاثاء 9 أغسطس (آب) الجاري حتى الساعة السادسة من مساء السبت 13 أغسطس. وينصح الخبراء الأشخاص بالانتباه للأطفال ولمن هم أكبر سناً أو للأشخاص الذين يعانون ظروفاً صحية دقيقة.

وفي هذا السياق، أفاد الدكتور أغوستينو سوزا رئيس قسم الأحداث المتطرفة وحماية الصحة في وكالة الأمن الصحي: “ستكون درجات الحرارة مرتفعة للغاية مجدداً هذا الأسبوع، وخصوصاً في المناطق الجنوبية والوسطى في البلاد.” وأضاف، “نود أن يستمتع الجميع بالطقس الصيفي بطريقة آمنة، ولكن تذكروا أن الحر بوسعه ترك تأثير سريع على الصحة، من الضروري التنبه إلى أن يكون الأشخاص الأكثر عرضة للتأثر ككبار السن الذين يعيشون بمفردهم والأشخاص الذين يعانون ظروفاً صحية، محضرين ومستعدين للتأقلم مع الطقس الحار، أهم نصيحة هي التأكد من المحافظة على ترطيب الجسم وتناول السوائل باستمرار واتخاذ الخطوات اللازمة لتجنب ارتفاع درجة الحرارة في المنازل بشكل كبير”.

ومن المتوقع أن تضرب موجة الحر الجديدة المملكة المتحدة بعد أشهر شهدت خلالها البلاد نسبة هطول أمطار متدنية، الأمر الذي أدى إلى جفاف الحدائق والمتنزهات في الريف والمدن لدرجة أنها أصبحت سريعة الاشتعال، ونصحت العائلات في بعض المناطق بعدم إشعال النيران أو إقامة حفلات شواء.

وفي سياق متصل، سبق لعدد من شركات المياه أن أعلنت حظر استخدام خراطيم المياه فيما حذرت أخرى بأنها قد تضطر لأن تحذو حذوها. 

ويأتي ذلك بعد الأشهر الثمانية الأكثر جفافاً التي ضربت البلاد بين نوفمبر (تشرين الثاني) ويونيو (حزيران) منذ عام 1976 وأكثر أشهر يوليو (تموز) جفافاً على الإطلاق في مناطق جنوب وشرق إنجلترا.

وبلغت موجة الحر حدودها القصوى من خلال تسجيل درجات حرارة متفاوتة في أجزاء مختلفة من البلاد، ورفع مكتب الأرصاد الجوية أخيراً درجات الحرارة التي ينبغي بلوغها للإعلان عن موجة حر رسمية في ثماني مقاطعات إنجليزية بهدف إظهار ظروف الاحترار في المملكة المتحدة.

وفي هذا الإطار، صرح نائب رئيس علماء الأرصاد في مكتب الأرصاد الجوية طوني واردل: “يبدو أنه سيتم بلوغ المعايير المطلوبة لحدوث موجة حر في مناطق شاسعة من المملكة المتحدة في وقت لاحق من الأسبوع الجاري مع توقع أن تكون مناطق وسط وجنوب إنجلترا وويلز الأكثر حراً يومي الجمعة والسبت. قد تبلغ الحرارة ذروتها وتصل إلى 35 درجة أو حتى 36 درجة يوم السبت. وفي المناطق الأخرى، سنشهد حرارة تتراوح درجاتها بين أواخر العشرينيات وأوائل الثلاثينيات في وقت لاحق من الأسبوع الجاري مع ارتفاع درجات الحرارة يوماً بعد يوم خلال الأسبوع بفعل منطقة من الضغط الجوي المرتفع التي تسيطر على أجزاء واسعة من المملكة المتحدة.” وتابع قائلاً، “إلى جانب درجات الحرارة المرتفعة في النهار، ستستمر الليالي الدافئة أيضاً مع توقع انخفاض درجات الحرارة إلى أوائل العشرين درجة في بعض المناطق الواقعة في الجنوب”.

وفي هذا الإطار، يحذر العلماء من ارتفاع احتمالات حدوث حالات الجفاف بسبب التغير المناخي الذي تتسبب به انبعاثات غازات الدفيئة الناتجة عن حرق الوقود الأحفوري وسواها من الأنشطة البشرية الضارة.

وأظهرت الدراسات أن الأزمة المناخية تتسبب بزيادة موجات الحر وتجعلها أكثر حدة وتواتراً، إذ ارتفعت درجات الحرارة القياسية في الشهر الماضي بمقدار 10 مرات على الأقل بسبب الاحتباس الحراري وهو أمر “مستحيل الحدوث افتراضياً” لو أن الاحتباس الحراري لم يكن موجوداً.

أسهمت وكالة “برس أسوسييشن” في إعداد هذا المقال

© The Independent

شاهد أيضاً

اغتصاب ملكة جمال مصر !

أحالت جهات التحقيق في مصر شابا يعمل صاحب معرض مفروشات ومراتب وسمسار عقارات في واقعة …